ما هي أسباب السعال وكيف نتخلص منه؟

السعال

السعال هو رد فعل الجسم الطبيعي لإزالة أي مهيجات دخيلة داخل حلقك. مع أنه عندما يسعل أي شخص يتم ذلك لتنقية حلقه، إلا أن هناك بعض الأسباب المحددة التي تكمن وراء السعال المتكرر.

يعتبر السعال الذي يستمر لمدة لا تزيد عن ثلاثة أسابيع سعالًا حادًا، وسيتحسن أو يتلاشى في غضون أسبوعين. إذا استمر لأكثر من ثمانية أسابيع، يُعرف حينها باسم السعال المزمن.

إذا لم تتحسن حالتك أو ساءت، فاستشر الطبيب فورًا لإجراء فحص وتقييم شامل. ربما تعاني بالفعل من حالة أخطر تتطلب رعاية طبية أو حجزًا في المستشفى.

تابع القراءة لمعرفة المزيد حول إجابات الأسئلة التالية: كيف تحدث الكحة، وماذا يمكنك القيام به لعلاج السعال والوقاية منه، ومتى تطلب المساعدة الطبية.

7 أسباب محتملة للسعال

يمكن أن تسبب لك حالات مختلفة السعال، بما في ذلك ما يلي:

  1. تنقية الحلق

إذا شعر جسمك أن مجرى الهواء مسدود بالمخاط أو الجزيئات الدخيلة كالغبار أو الدخان، يحدث السعال في محاولة للتخلص من هذه الجزيئات، حتى تتمكن من التنفس بسهولة.

على الرغم من أن هذا النوع من السعال غير شائع، إلا أنه قد يصبح متكررًا عندما تتعرض باستمرار للدخان والمهيجات الأخرى.

  1. الفيروسات والبكتيريا

عدوى مجرى التنفس هي السبب الشائع للسعال.

غالبًا ما نصاب بالأنفلونزا أو الزكام بسبب الفيروسات وقد تستمر لأسبوع. ولكن بعد نزلة البرد، يمكن أن يظهر سعال جاف وقد يستمر لأسابيع أو شهور. وهذا ناتج عن رد الفعل للسعال الذي يسبب تهيج رئتيك، مما يؤدي إلى سعال أكثر.

من ناحية أخرى، تستمر العدوى الناتجة عن البكتيريا لفترة أطول وغالبًا ما تتطلب مضادات حيوية.

  1. الربو والحساسية

إذا كنت تعاني من الربو أو الحساسية تجاه عناصر كالغبار، سيؤدي استنشاق أحد المحفزات إلى المبالغة في رد فعل رئتيك. عادةً ما يكون السعال الناجم عن الربو مصحوبًا بأزيز عند التنفس، مما يسهل تمييزه. يمكن أن يساعد استخدام جهاز الاستنشاق في منع تفاقم الربو.

  1. ارتجاع أحماض المعدة

إذا كنت تعاني من حموضة المعدة، ستنتقل أحماض المعدة إلى الحلق. قد يؤدي هذا التدفق العكسي إلى تهيج الأحبال الصوتية والقصبة الهوائية والحلق، مما يحفز رد الفعل الذي يسبب لك السعال.

  1. التنقيط الأنفي الخلفي

إذا كان أنفك محتقنًا، ينزل حينها المخاط من أنفك باتجاه حلقك، مما يدفعك للسعال. يمكن أن يكون التنقيط الأنفي الخلفي ناتج عن الأنفلونزا ونزلات البرد والحساسية والتهابات الجيوب الأنفية ومشاكل أخرى.

  1. التدخين

يعتبر التدخين سبب شائع آخر للسعال، ويكون سعال المدخن مزمنًا وله صوت مميز.

  1. الأدوية:

يمكن أن تسبب بعض الأدوية السعال، كمثبطات الإنزيم المحول للأنجيوتنسين، والتي تستخدم لعلاج أمراض القلب وارتفاع ضغط الدم. سيتوقف السعال بمجرد انتهاء جرعات الدواء أو التوقف عن تناوله.

خيارات العلاج للسعال

توجد طرق مختلفة لعلاج السعال، اعتمادًا على العوامل المسببة له. بالنسبة للشخص المُعافى، قد تتضمن العلاجات الرعاية الذاتية المناسبة.

  1. العلاجات المنزلية

إذا تسبب فيروس في السعال، فلن يكون المضاد الحيوي ذي فعالية. بدلاً من ذلك، اتبع ما يلي:

  • تناول الكثير من الماء للحفاظ على رطوبة جسمك جيدًا.
  • تغرغر بالمياه المالحة الدافئة للتخلص من المخاط وتهدئة الحلق.
  • تجنب الدخان والغبار والمهيجات الأخرى.
  • أضف العسل إلى الشاي الساخن لفائدته في تهدئة الحلق.
  • رطب الهواء المحيط باستخدام جهاز ترطيب الهواء أو أخذ حمام بخار ساخن.
  1. أدوية السعال

هناك العديد من أدوية السعال المتاحة بدون وصفة طبية (OTC) متوفرة في الإمارات وحول العالم والتي يمكنها علاج السعال أو إيقافه.

  • الأدوية المذيبة للبلغم – هي أدوية السعال التي تساعد على التخلص من المخاط والمواد الدخيلة الأخرى من الجهاز التنفسي. تعمل هذه الأدوية عن طريق تخفيف المخاط وتزليق الجهاز التنفسي المُصاب للمساعدة في تنقية مجرى الهواء.
  • قامعات السعال – كما يشير اسمها، هذه الأدوية تقمع السعال وتثبطه. وتعالج بشكل أفضل السعال الجاف.

متى يجب زيارة الطبيب

إذا لم يتحسن السعال في غضون أسبوعين، فاستشر الطبيب على الفور لأن هذا قد يكون عَرَضًا لمشكلة صحية أخرى.

تشمل الأسباب الأخرى التي تدفعك لزيارة الطبيب ما يلي:

  • الحمى
  • الصداع
  • آلام الصدر
  • النعاس
  • صعوبة البلع
  • فقدان الوزن بشكل ملحوظ
  • تغيير في نبرة صوتك

يلزم توفير رعاية طارئة فورية إذا كنت تسعل دمًا، أو تعاني من صعوبة في التنفس، أو القيء والاختناق.

العلاج الطبي للسعال

يشمل العلاج الطبي قيام طبيب مختص بفحص حلقك وسؤالك عن أي أعراض مصاحبة وملاحظة سعالك وتنفسك.

عندما تسبب البكتيريا السعال، سيُطلب منك تناول المضادات الحيوية فمويًا (عادةً لمدة أسبوع) للتخلص من السعال. يُنصح أيضًا بالعلاجات المنزلية لتعجيل عملية الشفاء.

ولكن إذا ظل سبب السعال غير معروفًا، فسيُطلب منك الخضوع لسلسلة من الفحوصات التشخيصية، والتي يمكن أن تشمل فحص الجلد والدم، والأشعة السينية للصدر، وتحليل المخاط.

عندما يشتبه الطبيب في وجود مشكلة قلبية محتملة، قد تخضع لفحص تصوير القلب للتأكد من أن قلبك سليم وليس السبب وراء السعال. بالنسبة للحالات الشديدة، قد يلزم إجراء فحوصات أخرى مثل الفحص بالأشعة المقطعية وفحص درجة الحموضة في المريء.

4 نصائح وقائية:

السعال غير المتكرر أمر ضروري لتنظيف مجرى التنفس، ولكن هناك طرق للوقاية منه:

  1. إجراء تغييرات في النظام الغذائي

قد تحتاج إلى تغيير عاداتك الغذائية للمساعدة في تعزيز جهاز مناعتك. أكثِر من تناول الفواكه والخضروات والألياف والأطعمة الغنية بالفلافونويد وقلل كمية الكعك والحلويات حيث يمكن أن يعزز هذا قدرة الجسم على مقاومة العدوى والأمراض الأخرى.

  1. ممارسة عادات النظافة الصحيحة

اغسل يديك لمدة 20 ثانية على الأقل بالماء والصابون. تعتبر المطهرات التي تحتوي على الكحول بديلاً ممتازًا إذا لم يتوفر الصابون والماء.

  1. مارس آداب السعال الصحيحة

عند السعال، غطِ دائمًا فمك لمنع انتشار الجراثيم. إذا لم يكن معك منديلًا، فاحرص على العطس أو السعال في مرفقك، وليس في يديك. ولا تنسَ غسل يديك بعد السعال أو العطس.

  1. الإقلاع عن التدخين

التدخين هو السبب الأكثر شيوعًا للسعال المزمن. الإقلاع عن التدخين هو الوسيلة الوحيدة لعلاج سعال المدخن. احصل على المساعدة من شبكات الدعم أو مجموعات المشورة أو باستخدام تطبيقات معينة. بمجرد الإقلاع عن السجائر، من غير المرجح أن تصاب بالسعال أو الزكام.

السعال مزعج ومنغِّص، لكن يمكن أن يتلاشى من تلقاء نفسه في معظم الحالات.

ومع ذلك، إذا لم يتوقف السعال في غضون أسبوعين أو ساءت حالته، فاطلب المساعدة الطبية على الفور لتحديد السبب الدقيق للسعال، ومنع المزيد من المضاعفات، وعلاجه بشكل مناسب.

التعليقات مغلقة.